السبت، 28 يوليو، 2012

بعض من قصائدي


(صــــــــــدفــة )
بقسم الرواية , في جرير (العليا) .. الساعة ثمان وخمس وبضعة ثواني
مر الغزال اللي توامض ثريا ,, وبعيونها فيض الغج والأماني
قوامها عود الليان النديا ,,, منحوت من عاجٍ ومن شمعداني
قلت اسمحي لي بعض وقتك شويا , أخاف صدفتنا ما تنعاد ثاني
دام الوضع لقلوبنا قد تهيا ,, للوقت , للصدفة عظيم امتناني
هيا , قولي لي أسمك العذب , هيا ,, ابنحته على منصة جناني
قالت أنا بنت الأمير ( الم***) ,, وإذا تبي اسمي فاسمي (تهاني)
قلت : ارحبي في وسط صدري هنيا , وسط الحشا تحويك حدب المحاني
يا مرويٍ روحي من الحب ريا , ويعازفٍ عمري لعمرك اغاني
والله لطوي خطاك بخطاي طيا , والله لو دربك سهيل اليماني
(اكـــتئــاب )
الله يا وسع الشتاء للكآبه ,, وياضيق صدر الليل عن بعض الاحزان .

اليا هربت من العنا للكتابة , لقيت دون أوراقي البيض سجان .

سجنٍ بنيته حارس عند بابه , يصيح بعض البعض من خلف قضبان .

اليا فترسك الحزن وكشر بنابه , قدم بعضك لبعض فدية وقربان.

ياهيه يامن قال ساعة إجابه , هذي ثلاث سنين والله رحمن .

أغبى سؤال اللي يحمل الإجابة , وأغبى إجابة مصادرة دون برهان

أمشي يتناثر حولي الحزن غابة , أقف وأنا المصلوب من فوق صلبان.

لو العزاء باللي كبيرٍ مصابه , وش العزاء باللي خسر فيه الإنسان ؟
--------

(رفــقاً بالــــقوارير ) ..
يقول رفقا في قلوب الغنادير , وأصفح عن اللي صار منها وقالت .

الحب عابر , والأماني مسايير , ولا هي بيدك ,ساعة البعد آلت .

ياما نسكبنا في هذيك القوارير , ما تنكسر إلا نزفتنا وسالت .

الرفق ماهو لفظ مخمل وتعبير , يا ما غرفت منه الأوادم وشالت .

لكنه القدرة على أحداث تغيير , في فلسفة معنى الهجر يوم بانت

يعني نقول أحيان من باب تبرير , مثل النخيل إن طالت سنين مالت .!



الرفق ماهو لفظ عابر وتعبير , يا ما غرفت منه الأوادم وشالت ,,

لكنه القدرة على أحداث تغيير , في فلسفة معنى "الهجر" يوم بانت ,

يعني نقول أحيان من باب تبرير , أن النخيل أن طالت سنين مالت ..!
-----
( عيد دون عيد ) ..
 
(أقول في نفسي وأنا اعايد الناس , متى أشوفك تكمل أفراح عيدي )
 
ياللي خلقك الله منحوتة الماس , وأذبت من لاهب غرامك جليدي
 
العيد في غيبتك يتلحف الياس , وانا اتلحف عطرك الغض بيدي
 
أما ترد وتسكر الروح بانفاس , وألا أنزف اللي باقين بالحميدي

------
 
( قسم ) ..
 
الله لا يبرد عظامك يبو قراط , لولا قسمك أني لرقم مضاوي
 
تمشي وكن برجلها جرح وخياط , من رقة إيقاع المشسي والخطاوي

-----
(مع الليل) 

والتين والزيتون .. وعيونك الحلوات

و الضحكة الأفيون ..ومهامس الهمسات

فديت هالاجفون ..يا ساحر النظرات

والليل يالمزيون .. ومكاتم الآهات

لاجيت لك مشجون ..تدفعني الرغبات

لجسمك الــمسكون ..بأبدع الــــلذات

ثم آكلك بالـــهون ..وانهيك في لــحظات

 -----------
(تساؤلات )

دكتور ؟ واضح ! فشلت اعالج جروحي , مادامك الجرح كلي للألم وافي .

أصبر ؟ وأنا مابقى لي منك ياروحي , إلا الرجا في بقايا شمعي الطافي

أغيب عنك ؟ يا كيف وقمة طموحي , أكذب اللي حصل من فعلك الجافي.

أعود ؟ يمكن مادام أحساسك يفوحي , وعليه قلبي مشى متبختر وحافي .
 









 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق